الأحد، 30 يونيو، 2013

غارق في بحر جاف





استنشق  رائحة الموت من أفواه  العابرين فوق جسر الأمل 
استنثر إيماني بأن الغد حياة 
أصعد سور الجسر 
أفرد ذراعيّ كطائر يستقبل الفجر
اقفز مبتسما و اسقط في البحر 
ينكسر الجسر تحت وطأة المارين 
استقبل المتساقطين فوقي 
يجف البحر حين تمتزج اللحوم و تذوب العظام
فنصبح جثة واحدة لرجل أبى الحياة

الأحد، 16 يونيو، 2013

بين الانكسار و الاستقامة




ضع ملعقة داخل كوب من الماء
 انظر إليها لترى إنكسارها
هل  تعجبت ؟
بالتأكيد  فالإنسان ليس في حاجة للماء كي ينكسر بل تكفيه كلمة 
هل تصدق؟
كلا؟
فكيف إذا عرفت أن ما يعيد استقامتك كلمة أيضا 

هنا مدونة جديدة 
روح جديدة 
تحديات جديدة 
و كلمة جديدة أتمنى  أن تكون هي ذات الكلمة التي تعيد الاستقامة لما انكسر بداخلي  
في اللحظة التي توقن فيها أن رحلتك مع بلوجر أوشكت على الانتهاء دائما هناك من يعيدك 
و لهذا أعشق ذلك العالم 
شكرا أستاذة لبنى على الدعوة الطيبة و أعلم أنني سأسقط من ذلك الركب قريبا ، لكن ليس لي أن أرفض التلبية  فربما كانت الفرصة الأخيرة