الخميس، 11 يوليو، 2013

ضد الغرق




حتى أمواج البحر الغادرة تنكسر  تحت أقدام العاشقين  - إن صدقا -

إرحل أيها البحر  ، لن تنال منها ، فأنا احتفظ بها في مكان آمن لن تصل إليه ماديتك

------
حتى أمواج الزمن  تنحني إجلالا للصحبة العتيقة 

ارحل أيها الزمن فلن ترانا مادامت "العقارب"  تصنعك

نتلاقى على شاطئك الكئيب ، نعلق على جدارك ملابسنا القديمة المبتلة و خلافاتنا السابحة على سطحك ، و نسبح بحمد ذكرياتنا القابعة في قاعك  و نضحك

نحن ضد الغرق فارحل أو لا ترحل  فسنضحك دائما
-------------
على الهامش: قمت بتوقيع عقد نشر روايتي " أوبرا طاولة البليارد" التي كنت قد نشرتها اليكترونيا  ، مع دار سما للنشر و التوزيع ، و يجب أن أحيي الدار التي لم تخش التجربة و قررت خوض المغامرة لنشر رواية لكاتب شاب قد نشرت سابقا

هناك 4 تعليقات:

  1. لقد بعث للصورة حياة أخرى
    تحيتي لك.

    هنيئا لك على أن روايتك (طاولة البليارد) ستعرف طريقها للنشر الورقي، وثق بي أنها تستحق.

    ردحذف
  2. رائعة جدااا

    مبروك نشر الرواية
    موفق ان شاء الله

    تحياتي لك:)

    ردحذف
  3. حتى أمواج الزمن تنحني إجلالا للصحبة العتيقة

    ارحل أيها الزمن فلن ترانا مادامت "العقارب" تصنعك

    ردحذف
  4. أنا متابعاك و التعقيد مستمر :)
    مبدع كعادتك يا صديقي

    و مبروووووك على الرواية تستحق النجاح و أكتر :)

    ردحذف