الأحد، 21 يوليو، 2013

حجرة جدي




أحن إلى حجرة جدي القديمة في البيت القديم 
لماذا نهدم البيوت اللينة بالطوب اللبن 
نحن لا نهدمها بل هي التي ترفض قسوتنا و تغادرنا 
أحن إلى صور خالي في السبعينات المعلقة على جدرانها 
أحن إلى بطيخة شطة و شعر بيبو كشوك قنفذ 
أحن إلى صورة مشكاة كتب بداخلها الله نور السموات و الأرض
أحن إلى أريكات متقابلة و جدي يرقد في أمان 
أحن إلى جيرها الأزرق ، سقفها الخشبي و أرضيتها الاسمنتية
أحن إلى دفئها في الشتاء و رطوبتها في الصيف
حجرة  تعرف كيف تطوع الطقس
بيوتنا صارت بلاروح بلا حياة بلا كينونة 
لذا لم تعد للدنيا قيمة 
لأننا بلا قلوب
أحن إلى قلبي



هناك 5 تعليقات:

  1. كلنا يحن إلى هذا البيت القديم

    تحياتي مصطفى لإحساسك الراقي

    ردحذف
  2. أحن إلى قلبي..

    أثق أنه كما هو بنقاءه وصفاءه
    مهما تجبرت ماديات الحياة فلن تطفيء فيك
    طيبتك و روحك..

    للجد دوما حنينا خاصا ..للأسف لم أدرك أي من جداي لكن أدركت جدتي
    وعشت فترة معها في بيت واحد ربما 5 سنوات ..عشقتها
    حقا أحن لها و احن لكل ما يخصها


    تحيتي لك أخي

    ردحذف
  3. يا له من حنين يا صديقي
    تلك التفاصيل لها عبق الماضي.
    تعرف أني قبل أن اقرأ كلماتك كنت كتبت عن بعض الأشياء التي تعود إلى بيت جدي، أعتقد أن هناك توارد في الخواطر، سأنشرها غدا.

    محبتي

    ردحذف